مشكلتي مع المؤتمرات.. “آبل” الأخير نموذجا…

“يصعب على الإختيار ما بين سيارة مستعملة و نظارة آبل” – @MikeIsaac

عكفت آبل كل سنة على الإعلان عن مؤتمر المطورين الخاص بها، و الذي يأتي كما إعتاد المتابعون (ولست منهم لكوني لا احب متباعة المؤتمرات، و مع إحترامي للجميع لن أضيع ما يتجاوز 30 دقيقة من حياتي لأرتقب إعلانا يمكنني أن أستنبط محتواه في 10 دقائق أو أقل) و الذي دخلت به الشركة عالم الميمز بنظارة ذكية ب3500 دولار!..

لا علم لي عن سبب الإنبهار بمنتج لم يتمكن أحد (على حد علمي المتواضع) من تسريب ما يخصه أو تجربته على أرض الواقع، كما الحال مع العديد من الإعلانات سواء التقنية أو في مجال الألعاب التي ترى الآلاف يصفقون و يطبلون لها و لعروض CGI خاصتها دون إدراك تام أو غيابه لما قد تكون عليه في الحقيقة.. وهذا، ما يثير إستغرابي و إندهاشي في كل مرة!..

النموذج معروض و المقتني غير موجود!

في مقالة لموقع “إنسايدرز” (التي دفعتني لكتابة هذه الأسطر) كتب كل من “رينا كوه” و “نيدي باندورانجي” أنه “من المضحك، أن نتخيل كيف ليكون رد ستيف جوبز سيرد على هذا المنتج”، إلا ان المجتمع التقني على الأنترنت قد أخذ زمام المبادرة عن الراحل، و انهال بشتى انواع السخرية عن إعلان آبل الأخير، واصفا المنتج بعدة عبارات من بينها أن “القائمين على تصميمه كانوا مغيبين” أو “3500 دولار دون ثمن البطارية..” و غيرها من الجمل الساخرة على 3500 دولار، كانت كافية لينتفض الجميع ضد آبل (حتى من محبيها، و نقصد الذين يبدون رأيهم بكل شفافية و مصداقية)

من المقرر إطلاق المنتج العام المقبل (2024)، إذ تم الكشف عنه في الكلمة الرئيسية السنوية للشركة في مؤتمر المطورين العالمي يوم الاثنين، و التي أكدت أن نظارة (Vision Pro) خاضت غمار سنوات من التطوير و الإعداد، تخللتها بعض النكسات والتنازلات في تصميم المنتج وصولا إلى الإعلان عنه، على ان نظام التشغيل سيكون مخصصا لها و سيحمل إسم (Vision OS).

في سياق آخر، هناك بعض الثناء الذي لقيه المنتج، من العديد من المهتمين من قبيل “نيكولاس كارلسون” من لدن “إنسايدر” و أنه مميز مقارنة بنظارة “Oculus VR” من “ميتا” (Meta) حيث يبدوا “أخف وزنا” و”أقل شبها بجهاز كمبيوتر بلاستيكي عملاق مربوط بوجهك من كونه أكثر شبها لنظارات التزلج الثلجي”.

ومع ذلك، قد يكون لها عيب قاتل واحد الذي يكمن في أنها “مجرد زوج آخر من نظارات الواقع المعزز التي ستجعل معظم الناس يبدون غير أنيقين من حيث المنظر الخارجي”، كما كتب “أليستير بار” من “إنسايدر” يوم الثلاثاء.

ومنذ الإعلان ، كان الناس يسخرون بلا هوادة من إطلاق أول منتج رئيسي لشركة “آبل” منذ أكثر من 8 سنوات، فالإنحناءات الرئيسية في مظهره تجعل تصميمه “أبله” ناهيك عن سعره الغالي والمشاعر السلبية، حيث أنه و بنفس المبلغ يمكنك أن تكتري منزلا لشهرين تقريبا في الولايات المتحدة، حيث كان متوسط الإيجار حوالي 1,900 دولار في شهر مارس وفقا ل”ريدفين” (Redfin).

**الأنترنت يسخر…
“تبدو ك”نظارات التزلج”، ومادة دسمة لا نهائية لمنشورات الميمز”. – connor Wood (@fibulaa) June 5, 2023

*

“الآن: العام هو 2035 وقسم الموارد البشرية على وشك طردك… كما أنها ليست معتمدة من ستيف جوبز، كما يعتقد المجتمع التقني على الإنترنت” – Robert Evans (The Only Robert Evans) (@IwriteOK) June 5, 2023

*

“أحاول أن أتخيل مدى إحمرار وجه ستيف جوبز من شدة الغضب وكيف كان سيرد على هذا المنتج.. و أكاد أجزم أنه كان سيذيقهم الأمرين، ولكان من الممكن أن يحيطهم (فريق التصميم) بسور في قبو كوبرتينو”. – @katamogz would you buy one?? #vr #visionpro #applevisionpro #applenews #wwdc ♬ original sound – Katarina Mogus 🤍

*

“10 ملايين مشاهدة على منصتي “تويتر” و “تيك توك” لمقطع فيديو للمؤتمر يظهر حشود الزوار تهتف غضبا عند الكشف عن الأسعار”. –Lolo (@LolOverruled) June 5, 2023 و أخر قال: ” يذكرني بحشد الجماهير الغاضبة والمحبطة من إعلان “وي سبورت””.SK⚡️ (@raptalksk) June 5, 2023

Views: 0

شاب مغربي، محب للتقنية بصفة عامة، وخاصة العاب الحاسوب و الهاتف النقال، كما اعمل كمترجم و صحفي في الشأنين الإقتصادي و العالمي.